الريال الكمبودي؛ سلسلة التاريخ التي مر بها، وأبرز فئاته الورقية والمعدنية

الريال الكمبودي؛ سلسلة التاريخ التي مر بها، وأبرز فئاته الورقية والمعدنية

الريال الكمبودي هو العملة الرسمية في المملكة الكمبودية، يتم إصداره من قبل البنك المركزي الوطني في كمبوديا، تعرف على تاريخ فئاته من 1847م حتى الآن.

الريال الكمبودي (Cambodian Riel)؛ تعد هذه العملة هي الرسمية والوحيدة المعتمدة في المملكة الكمبودية. مر تاريخ عملة كمبوديا بسلسلة من التغييرات والتطورات عبر سنين طويلة حتى استقر على عملة الرييل الكمبودي. في هذا المقال ستتعرف معنا على أبرز مراحل تطور تاريخ الريال، وعلى الفئات التي تم إصدارها منذ القديم وحتى يومنا هذا إضافة إلى سعر الصرف أمام الدولار الأمريكي وعملات بعض الدول الأخرى.


ما هي عملة مملكة كمبوديا؟

الريال الكمبودي هو عملة كمبوديا ويُرمز له بالرّمز KHR هو رمز العملة الخاص بعملة الريال الكمبودي، والتي تعد العملة الرسمية في مملكة كمبوديا، يقوم البنك المركزي الوطني الكمبودي بإصدارها. يرمز لها بالرمز (៛)، ووحداتها الفرعية هي sen واحد على مائة من الرييل. تم تداول الريال الكمبودي في المملكة الكمبودية خلال فترتين منفصلتين وهي من 1953م إلى 1975م ومن 1980م حتى الوقت الحاضر.

“اقرأ أيضاً: البيزو الأرجنتيني


تاريخ تطور عملة كمبوديا

تاريخ عملة كمبوديا

يعود تاريخ كمبوديا النقدي إلى العصور الخميرية القديمة، وفقاً لمايكل تراني المتخصص في الثقافة والحضارة الخميرية ووكيل وزارة الثقافة والفنون الجميلة السابق: “قد تم العثور على العديد من الأدلة مثل الأوراق النقدية النحاسية والمرايا والتماثيل البوذية والسيراميك” والتي تشير إلى تقدم تجارة الخمير القديمة وازدهار البلاد في عصر نوكور بنوم، والتي كانت موجودة منذ بداية التاريخ حتى القرن السادس.

كان للإمبراطورية الكمبودية عملة متداولة والتي كانت تستخدم للتجارة مع رجال الأعمال من كل من الهند وماليزيا وإيران وحتى اليونان والإمبراطورية الرومانية. حيث كانت الأوراق النقدية الصادرة للاستخدام في عصر نوكور بنوم على شكل عملات معدنية مستديرة مصنوعة من المعدن والبرونز والفضة والذهب. إلى جانب استخدام العملة فقد كان الخمير منذ العصور القديمة يتبادلون المنتجات مع بعضهم البعض، ويتبادلون الأرز والذرة والفاصوليا والأبقار والجاموس وحتى الأراضي الزراعية والمنازل.

بقي الخمير يستخدمون العملات بشكل مستمر حتى عهد الملك أنج دوونج وهو الملك الذي قاد المملكة بين عامي 1848م و 1860م، قبل وصول المستعمرين الفرنسيين في منتصف الستينيات من القرن التاسع عشر. خلال الفترة الأولى من الاستعمار الفرنسي كان الشعب الكمبودي لا يزال يستخدم العملة الخاصة به. استمر هذا حتى طوّر الفرنسيون وطبعوا عملة ورقية لكمبوديا ولاوس وفيتنام، وذلك بعد 12 عام من وقت أن أصبحت كمبوديا جزء من الهند الصينية الفرنسية.

تم إنشاء فرع في بنوم بنه، والذي فيما بعد أصبح بنك إصدار الأوراق النقدية لكل الهند الصينية من شباط (فبراير) 1891م إلى كانون الأول (ديسمبر) 1951م. استغرق الكمبوديون الحديثون قرناً من الزمان لإعادة إنشاء عملة وطنية مستقلة، وبعد حصولها على الاستقلال الكامل عن الفرنسيين في عام 1953م، بدأت كمبوديا في إصدار الريال الكمبودي، ثم بحلول تشرين الأول (أكتوبر) من عام 1955م، تم استبدال القرش بالكامل.

تم استخدام الريال الكمبودي في كمبوديا حتى العام 1975م وذلك عندما استولى الخمير الحمر على كمبوديا، الأمر الذي أدى إلى القضاء على جميع الأموال. على الرغم من أن الخمير الحمر قاموا بطباعة العملات والأوراق النقدية، إلا أن كل هذه الأوراق النقدية لم تصدر لأن النقود تم إلغاءها بعد أن سيطر الخمير الحمر على البلاد.

بعد الغزو الفيتنامي في عام 1978م تم إعادة تأسيس الريال الكمبودي ليصبح العملة الكمبودية بشكل رسمي في نيسان (أبريل) 1980م. نظراً لأنه لم يكن هناك أموال لاستبداله واضطراب الاقتصاد بشدة، فقد أعطت الحكومة المركزية في كمبوديا الأموال الجديدة للسكان من أجل التشجيع على استخدامه. في وقتنا الحالي، لا يزال الريال الكمبودي العملة الرسمية لكمبوديا على الرغم من أن الدولار الامريكي هو العملة الثانية غير الرسمية في مملكة كمبوديا مع مستوى 90% من الدورة. [1]

في المدن الحدودية يمكن استخدام عملات الدول المجاورة، وهذا يعني أنه يمكن أن يكون هناك عدة عملات متداولة في كمبوديا وهي: الريال الكمبودي، الدولار الأمريكي، البات التايلندي أو الدونج الفيتنامي.

“اقرأ أيضاً: روبل بلاروسي


العملات المتداولة منذ القديم حتى الآن من الريال الكمبودي

فيما يلي معلومات عن بداية تداول أول عملة في عام 1847م، وحتى تم سك العملة الحالية وهي الريال الكمبودي مع حلول القرن عشرين الميلادي:

الفئات الورقية من الريال الكمبودي

تعتبر فئة الـ 100 ألف ريال كمبودي هي أكبر فئات عملة كمبوديا، بينما تعد فئة الـ 50 ريال كمبودي هي أصغر تلك الفئات، وفيما يلي سنوضح لكم كافة الفئات والتصاميم الخاصة بها:

  • ورقة 100 ألف ريال:

تعد فئة ال 100 ألف ريال كمبودي هي أكبر الفئات التي مرت على تاريخ عملة كمبوديا منذ بدء تداولها حتى اليوم، وهي إحدى فئات الإصدار الورقي التي تميزت بأن الألوان الخاصة بها قد تمثلت في البرتقالي والأحمر والرمادي والأصفر.

أما بالنسبة للوجه الأمامي الخاص بهذه العملة فقد تضمن على صورة نورودوك سيهانوك وهو ملك كمبوديا، بالإضافة إلى صورة ثعبان بجوار شعار النبالة الخاص بدولة كمبوديا، كما تضمن وجود الرقم التسلسلي للعملة وفئتها. أما فيما يخص الوجه الخلفي للورقة فقد تضمن صورة الملك نفسه إلى جوار الملكة الأم، إلى جانب وجود تاريخ إصدار العملة وقيمتها.

  • عملة 50 الف ريال كمبودي:

تعتبر هذه الفئة من الريال الكمبودي بأنها واحدة من الفئات الورقية التي تميزت بكونها تجمع بين عدد من الألوان وهي الأخضر والبني والأزرق الداكن والبنفسجي. اتصف الوجه الأمامي منها بنفس ما كان مطبوعاً على ال100 ألف ريال، ولكن التغيير قد شمل الوجه الخلفي منها حيث أنه أصبح يحتوي على صورة أحد التماثيل الخاصة بالفيلة إلى جانب تاريخ إصدار العملة والقيمة الخاصة بها.

  • فئة 20 الف من الريال الكمبودي:

تعد فئة الـ 20 ألف ريال من الفئات الورقية التي تميزت بأنها تجمع لعدد من الألوان المختلفة المتمثلة في الزهري الداكن والزهري الفاتح والبنفسجي والرمادي والأزرق الفاتح. بالنسبة للوجه الأمامي لفئة الـ20 الف ورقة فقد ظل كما هو مثل تصميم الفئتين السابقتين دون أي تغيير، أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن صورة أحد المعابد الموجودة في مملكة كمبوديا إضافة إلى تاريخ إصدار العملة والقيمة الخاصة بها.

  • ورقة 10 آلاف من الريال الكمبودي:

تعد فئة ال 10 آلاف ريال من الفئات الورقية التي تميزت بتصميم متضمن مجموعة من الألوان الفريدة والتي كمنت في الأزرق الفاتح والأزرق الداكن والوردي والرمادي والبنفسجي. الوجه الأمامي الخاص بها ظل كما هو دون أن يمسه أي تغيير، فيما يخص الوجه الخلفي فقد شمله بعض التغييرات حيث أنه أصبح يتضمن صورة قطعة من القطع الأثرية الموجودة بدولة كمبوديا إلى جانب قيمة العملة وتاريخ إصدارها.

  • 5000 ريال كمبودي:

تم تصميم فئة الـ 5 آلاف من الريال الكمبودي والتي تعتبر من الفئات الورقية بمجموعة مميزة من الألوان وهي: الأحمر والأخضر والبني والأزرق والرمادي والبنفسجي. وجه العملة الأمامي فقد ظل ثابت بدون أي تغييرات. بينما الوجه الخلفي منها فكان هو موضع التغيير حيث أصبح يتضمن صورة لإحدى العربات وبجانبها رأس ثعبان وكذلك تحتوي على تاريخ إصدار العملة والقيمة الخاصة بها.

  • فئة 2000 ريال:

تضمن تصميم وطباعة هذه العملة عدة ألوان مميزة وهي: الأزرق الداكن والبنفسجي والوردي. الوجه الأمامي لها بقي مثل العملات السابقة بدون تغيير فيه، فيما تميز الوجه الخلفي بأنه متضمن لصورة الملك الكمبودي نورودوك سيهانوك إلى جوار جنديين، إضافة إلى تاريخ إصدارها العملة وقيمتها.

  • ورقة 1000 من الريال الكمبودي:

تعد فئة الـ 1000 ريال كمبودي من الفئات الورقية التي اشتملت على عدد من الألوان المختلفة والتي تمثلت في الأزرق الفاتح والداكن والرمادي والوردي والبنفسجي. الوجه الخلفي منها يحتوي على صورة للقصر الملكي الموجود في دولة كمبوديا إلى جانب قيمة العملة وتاريخ سكها.

  • فئة 500 ريال:

تعتبر فئة 500 رييل من الفئات التي يتوافر لها إصدارين ورقي ومعدني، فيما يخص الإصدار الورقي وتميز بكون الألوان الخاصة به قد تمثلت في البنفسجي والوردي والأزرق. بالنسبة للوجه الأمامي فلم يصبه أي تغيير عن الفئات السابقة، ولكن الوجه الخلفي أصبح يحتوي على أحد النصب التذكارية إضافة إلى تاريخ صك تلك العملة وقيمتها.

  • ورقه مئة ريل كمبودي:

الإصدار الورقي من هذه الفئة تميز بجمعه لعدد من الألوان المتنوعة والتي تمثلت في الأخضر والبني والأزرق الداكن والبنفسجي. الوجه الأمامي تضمن على صورة الملك الكمبودي نورودوك سيهانوك إضافة إلى صورة ثعبان والرقم التسلسلي للعملة والفئة التي تتبع لها. فيما يخص الوجه الخلفي تضمن صورة أحد التماثيل الموجودة في الدولة إضافة إلى التاريخ الخاص بإصدار هذه العملة وقيمتها.

  • عملة 50 من الريال الكمبودي:

تعد من الفئات التي تحتوي على عدد من الألوان والتي تمثلت باللون البني الفاتح والداكن والذهبي والبنفسجي. بالنسبة للوجه الأمامي فقد تضمن صورة لأحد المعابد الموجودة في دولة كمبوديا إلى جانب صورة الثعبان ورقم العملة وفئتها. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن صورة لأحد السدود الموجودة في البلاد ألى جانب تاريخ إصدار العملة وقيمتها.

“اقرأ أيضاً: الفرنك الكونغولي

فئات الريال الكمبودي المعدنية

تميز الريال الكمبودي بإصدار عدة فئات منه ذات تصاميم متنوعة تعكس تراث وحضارة البلاد، وهي:

  • 500 ريال معدني:

500 ريال كمبودي معدني

الإصدار المعدني منها يتميز بكونه مصنوع من مزيج بين معدني الكربون والنحاس، بالنسبة للوجه الأمامي فقد تضمن نقش لشعار النبالة الخاص بدولة كمبوديا، أما الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لتاريخ سك هذه العملة والقيمة الخاصة بها.

  • فئة 200 من الريال الكمبودي:

إن فئة الـ 200 رييل كمبودي من الفئات التي يتوافر لها إصدار معدني فقط، وتميز ذلك الإصدار بكونه مصنوع من معدني الكربون والحديد. بالنسبة للوجه الأمامي منها فقد تضمن بعض النقوش والرسومات إضافة إلى شعار النبالة الخاص بدولة كمبوديا، أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن تاريخ إصدار العملة وقيمتها.

  • عُملة 100 رييل:

هذا الإصدار يتم صناعته من مزيج من معدني الكربون والحديد. بالنسبة للوجه الأمامي فقد تضمن نقوش لأحد المعابد الموجودة في دوله كمبوديا، أما الوجه الآخر فقد تضمن التاريخ الخاص بسك العملة والقيمة الخاصة بها.

  • معدن 50 رييل:

تميز هذا الإصدار بكونه مصنوع من مزيج من معدني الكربون والحديد مثل باقي الفئات المعدنية الأخرى، بالنسبة للوجه الأمامي فقد تضمن نقشاً لأحد النصب التذكارية الموجودة في المملكة، أما الوجه الخلفي فقد تضمن نقشا لتاريخ إصدار العملة والقيمة الخاصة بها.

“اقرأ أيضاً: الليرة المالطية


أسعار صرف الريال الكمبودي أمام بعض العملات

سعر صرف الريال الكمبودي أمام الدولار

تتفاوت أسعار الريال الكمبودي بحسب كل دولة واخرى، وفي هذا الجدول ستجد سعر الصرف أمام بعض عملات الدول:

بلغ سعر صرف الريال الكمبودي أمام الدولار الأمريكي 0.00024 دولار أمريكي usd
وصلت اسعار الريل الكمبودي مقابل الدرهم الإماراتي 0.0009 درهم إماراتي aed
اسعار صرف واحد رييل كمبودي مقابل الريال السعودي 0.00092 ريال سعودي sar

“اقرأ أيضاً: الكوانزا الأنغولي (Angolan Kwanza)


اقتصاد دولة كمبوديا

يعد الاقتصاد في أي دولة واحد من أهم من العوامل التي تساهم بشكل كبير في تغيير القيمة الخاصة بالعملة، سواء من حيث ارتفاعها أو انخفاضها بالنسبة لباقي العملات الأخرى. فقد شهد الاقتصاد الكمبودي طفرة نوعية خلال الفترة الأخيرة حيث إنه يحظى في تصاعد مستمر في الفترة الأخيرة، لكن هذا التقدم الاقتصادي لم يكن جيد بالقدر الكافي حتى ينتشل المملكة الكمبودية من خط الفقر الذي تعاني منه بشكل أو بآخر. لكن يظل في كافة الأحوال أفضل بكثير مما كان عليه، ويرجع ذلك التراجع إلى انخفاض مستوى الموارد البشرية بالبلاد بشكل واضح.


لماذا يستخدم الدولار الأمريكي في كمبوديا؟

تدير كمبوديا نظام مزدوج العملة منذ وصول قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة للإشراف على الانتخابات في عام 1993م، جالبة معها دولارات أمريكية. تم تداولها جنباً إلى جنب مع الريال الكمبودي، الأمر الذي وفر استقرار العملة الذي تشتد الحاجة إليه وسط إعادة الإعمار بعد الحرب.

هل من الأفضل استخدام الدولار الأمريكي أم الريال الكمبودي في كمبوديا؟

على الرغم من أن العملة الرسمية في كمبوديا هي الريال، إلا أن الدولار الأمريكي يستخدم في معظم المعاملات.

إن الريال الكمبودي حظي بارتفاع في قيمته في بعض الأحيان وهبوط في أحيان أخرى، حتى استقر أخيراً مع تحسن واضح مقارنة بالسابق. قدمنا لكم في السطور السابقة معلومات شاملة ومتكاملة عن تاريخ Cambodia currency وعن سعر صرف العملة مقابل العملات الأخرى ليكون هذا المقال موسوعة شاملة عن الريال الكمبودي وفئاته الورقية والمعدنية.

المراجع

  1. The History of the Riel, fintechnews.sg, 13/2/2023
488 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام